ملتقى الكلمة والقلم
مرحبا بكم في ملتقى الكلمة والقلم يسعدنا ان تكون واحد من أهل الملتقى بالتسجيل هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» (كل عمل لا يقصد به وجه الله فهو باطل ) .
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:37 pm من طرف مصطفي غريب

» بين المرأة و الشمعة أكثر من حكاية وقصيدة
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:29 pm من طرف مصطفي غريب

» الشمعة أم وزوجه !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:25 pm من طرف مصطفي غريب

» خواطر للمحبين والعاشقين !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:22 pm من طرف مصطفي غريب

» القلوب ثلاثة اقسام :- 1 - قلب سليم 2 – قلب مريض 3 – قلب ميت
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:23 am من طرف مصطفي غريب

» ها هو الحب العشقي ؟ ولم نجده في زماننا هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:14 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 2 )
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:08 am من طرف مصطفي غريب

» بالحب تحيا القلوب :
الخميس أكتوبر 13, 2016 9:57 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 1 )
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:27 am من طرف مصطفي غريب

» فلتكن شمعة تضيء الطريق للاخرين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:19 am من طرف مصطفي غريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

عاقبة الحسد ( مسرحية)

اذهب الى الأسفل

عاقبة الحسد ( مسرحية)

مُساهمة من طرف سيد عبيد في الإثنين مايو 24, 2010 12:06 pm

عاقبة الحسد مسرحيه
الشخصيات عبد الرحمن.: التاجر الذي أخلص لله في تجارته فنمت ووسعت..
نواس الذي أنفق ماله في الغواية وعلي الشيطان وحقد على أخيه عبد الرحمن .
الأب.: والد الشابين..
الفقيه.: صديق الأب وواعظ القرية. .
الزمن: القرن السابع الهجري..
البلد.: قرية في بغداد..
المنظر: أب علي فراش الموت يعظ أبنائه وهم متجمعون حوله ..
الأبSad يتكلم بصعوبة بالغه وهو نائم علي السرير وحوله أبنائه عبد الرحمن ونواس)أبنائي أنا لم أنجب غيركم وأرجو منكم بعد مماتي أن تتحابا لأني أشعر قد أقترب أجلي. .
عبد الرحمن: ( الدموع في عينيه متأثراً بكلام أبيه ) لا تقل ذلك والدي أطال الله بقائك أنت سوف تقوم من مرضك هذا وتمارس تجارتك وتذهب هنا وهناك ونحن تحت أمرك في كل كبيرة وصغيرة ( يقبل يد والده).
الأب: ( يتكلم بصعوبة والدمع في عينيه ) يا أبنائي لكل أجلاً كتاب لا مفر من الموت أجلاً أو عاجلاً ولكن الذي يقلقني أن تتفرقا من بعدي ( ينظر إلي نواس ) نواس أبني حب أخيك عبد الرحمن وتعاهدا علي طاعة الله من بعدي وكن مع أخيك دائماً وابداً لأن الذئب يأكل الغنم القاصية .
نواس: ( يبكى وهو يرد علي أباه) نعم أبي سوف نكون أن شاء الله كما تحب .
عبد الرحمن: ( يكلم اباه وهو مازال يمسك بيده ) لا تتكلم كثيراً ابي لأن الطبيب حذرنا وقال لا يتكلم كثيراً ولا تقلق علينا بعد عمراً طويل إن شاء (متعجباً ) عمراً طويلاً لا أظن ذلك ياولدي يا عبد الرحمن
الأب: أذا مت فليغسلني الفقيه ويصلي علي وارجو لا تبكون علي كثيراً وأقول لك انا ليس علي دين لأحد من الناس لقد كنت تاجراً صادقاً في تجارتي لم أخن أحد وكنت مخرجاً للذكاة وكنت من المتصدقين لهذا أريد منكم أن تسيروا علي الدرب ولقد تركت لكما أولادي مالاً حلالاً أريد ان تحافظوا عليه ( يخص عبد الرحمن بكلام ويشير أليه) وأنت ياعبد الرحمن أوصيك أخيك لا تظلمه ولا تتخلى عنه وأعطيه حقه غيرمنقوص وأذا كان في ديق في يوم من الأيام فكن ودوداً أليه أخاك أخاك من لا أخ له كساع غلي الهيجاء بغير سلاح وأيضاً سوف يقسم عليكم التركة الفقيه .
عبد الرحمن: ( وهو يبكي) نعم أبي ان شاء الله لا تشغل بالك كثيراً .
( ظلام علي المسرح صوت يقول لا إله إلا الله يردد الشهادة وعبد الرحمن وأخيه يبكيان بصوت مرتفع.)
ستارررررر
المشهد الثاني .
يرفع الستار.
المنظر يجلس الفقية وعبد الرحمن ونواس في المسجد.
الفقية: ( يتحدث إليهم وهو متاثراً بوفاة والدهم ) لقد كان آباكم رجل صالح أحسبه علي خير ولا أزكيه علي الله وكنت أعرفه من زمان لأنه كان يتصدق كثيراً وعندما غسلته وجدت وجهه ملىء بالنور قال رسوالله التاجر الصدوق مع النبين والصدقين والشهداء يوم القيامةولقد أوصاني أن أتعهدكم بالنصح والرعاية وأقسم بينكم التركة
( نواس وعبد الرحمن بصوت وأحد نعم يا شيخنا).
عبد الرحمن: ( للفقية)هذه ثقته فيك لأنه كان يحبك كثيراً وكان يحضر كل دروسك وخطبك. .
الفقية : الآن سوف أقسم بينكم التركة بينكم مناصفة وأسأل عبد الرحمن في أي شيء تريد أن تعمل ؟
عبد الرحمن : في التجارة إن شاء الله مثل أبي .
الفقية : بارك الله لك وفي تجارتك وأنت يانواس في أي شيء تريد أن تعمل ؟
نواس: حتى الآن ياشيخنا لم أحدد ماذا أعمل .
الفقية : ( بعد أن قسم التركة لهما) قال علي خير وبركة سيروا .
ستار
المشهد الثالث
لقد سلك عبد لرحمن طريق أبيه في التجارة وأخلص لله في تجارته وكان يخرج الذكاة ويتصدق فنمت تجارتة وراجت.
أما نواس فسلك طريق الغواية والشيطان وأهلك ثروته علي الحرام والخمر والميسر وعلي السوءفأصبح فقيراً لا يجد ما يقتات به ومع ذلك كان أخاه عبد الرحمن يعطف عليه ويعطيه.
المنظر: لقاء بين عبد الرحمن ونواس في مدخل منزلهم لأن عبد الرحمن يسكن الطابق الثاني ونواس يسكن في الأسفل .
عبد الرحمن: ( يكلم نواس ناصحاً له) أخي لقد ضيعت مالك علي الحرام ونقضت عهد والدك والفقيه لماذا أخي؟
نواس:سوف أعاهدك أخي ألآ أفعل هذا مرة ثانيةوسوف أعمل في التجارة وأبتعد عن الخمر والأصحاب السوء.
عبد الرحمن: لقد وعدتني كثيراً أخي قبل ذلك ولكنك تنقض العهد وأنا لا أعطيك هذا المال إلا من أجل أولادك وزوجتك وعهد أبي ووصيته .
نواس ( يتحدث برفق لأنه يحتاج مالا من أخيه) أعرف أخي أنك تتعهد أولادي بالرعاية وتصرف عليهم أشكرك علي ذلك.
عبد الرحمن:اخي أتذكر يوم أ وصاني أبيك بك إلا أتركك ولآن أرجو أن تتوب إلي الله توبة نصوح وتعمل وتتعهد أولادك بالرعاية والعطف ولذلك زوجتك وتذهب لتصلي في المسجد لقد سأل عنك الفقية اليوم.
نواس: ( برفق حتي يضمن المال) نعم أخي سوف أفعل ذلك.
عبد الرحمن : ( يخرج كيساً مليء بالدنانير ويعطيه لأخيه) خذ هذا وأرجو أن تستخدمه في الحلال علي أولادك وتبدأ بالتجارة من غداً .
نواس : ( علامات السعادة علي وجهه ) نعم اخي أنا الآن سوف أذهب أستودعك الله .
عبد الرحمن : مع السلامة أسأل الله لك الهداية ويتفرقا.
ستارررررررر

المشهد الرابع.
يرفع الستار : المنظر علي المسرح بيت كبير اللأخوين عبد الرحمن يغلق الباب بعد أن دخل لأنه قادم من صلاة الفجر حتى يصعد إلي بيته في الطابق الثاني وبعد أن أغلق الباب وتحرك للصعود يسمع صوت خارج الباب يحاول أن يفتحه عبد الرحمن يرجع ليفتح الباب .
عبد الرحمن من الداخل: ( من خارج الباب)
نواس: ( خارج الباب يسمع صوت أخيه فلا يتكلم)
عبد الرحمن : ( مرة ثانية من بالباب) يفتح عبد الرحمن الباب يجد نواس علي الباب وهو سكران لا يستطيع أن يقف من شدة الشرب.
نواس: ( يتكلم بدون وعي ) أنا أنا اخي.
عبد الرحمن: ( بغضب شديد ظاهر علي وجهه وصوته) لا حول ولا قوة إلا بالله من أين قادم نواس؟ طبعا من باحة الخمر والعربدة .

نواس: ( ينظر لأخيه ولا يستطيع أن يتكلم)
عبد الرحمن: (بغضب) لقد واعدتني يانوس انك سوف تتوب ولكن الظاهر عليك خلاف ذلك لقد سيطر الشيطان عليك أخي وأصدقاء السوء .
نواس
يتحرك ليدخل بيته ومازال في صمته وينظر لأخيه نظر المغشي عليه من شدة السكر والسهر)
عبد الرحمن: نواس أنك تعلم أن الخمر حرام قال رسول الله (ص) كل مسكر حرام وأنه رجس فاجتنبوه كما قال تعالي أخي لماذا أخي تضيع مالك ونفسك وتغضب ربك؟ أخي كنت أود أن يكون لك دور في الحياة وتكون نافع لنفسك والإسلام ولكن مازلت تجري خلف الشهوات ومع الشيطان ولقد أعطيتك مالاً لأني أتمنى أنصلاح حالك ولكن انت مصر علي هذا الطريق .
نواس: ( مازال واقفاً ولكنه لم يتكلم)
عبد الرحمن: ( يكلم نواس بغضب) يانواس أنا بعد اليوم لن أعطيك مالاً ولا دينار واحد بعد اليوم لأنك تصرف مالك علي الخمر ولكني سوف أصرف علي أولادك أما أنت فلا حتى تتوب توبة نصوح.
نواس : ( ينفجر في أخيه ويتكلم بغضب شديد) أنا لا أريد منك شيء ولا شأن لك بي بعد الآن .
عبد الرحمن: ( يقترب من نواس ) أنا عند قولي لن أعطيك مالاً ( ويصعد عبد الرحمن إلي بيته ويتركه.)
نواس : ( يجلس لوحده ويكلمه صوت الصوت من خارج المسرح وهو صوت شيطان يدله ويرشده علي الشر)
الصوت: مالك نواس ؟ لماذا أنت في حيره؟
نواس ( يهب واقفاً مستغرباً ويقول من؟ من؟ )
الصوت : ( يضحك أنا صديقك يانواس ولما رأيتك هاكذا وفي هذه الحالة صعبت علي وقلت كيف صديقي في هذه الحالة ولا أساعده؟
نواس : ( متلهفاً) كيف تساعدني؟
الصوت: ( يضحك بصوت عال ) انا سوف أساعدك ولكن بشرط تسمع وتنفذ كلامي.
نواس : ( بلهفة) نعم نعم .
الصوت : أخاك عبد الرحمن يكره لك الخير ولا يريدك أن تكون تاجرا ناجحاً ولقد أخذ أكثر منك في الميراث ولابد أن تجد طريقه تتخلص منه ومن تجارته.
نواس: ( بلهفة ) قل لي أنت ماهي الطريقة لأني فعلاً أرغب أن أتخلص منه ومن تجارته لأني أكرهه كثيراً .
الصوت : الأمر سهل وبسيط وسوف أقول لك علي الطريقة الآن.
نواس: ( آتني بها بسرعة )
الصوت: تعرف الرجل العجوز الذي يسكن آخر القرية المشهور بالحسد .
نواس: نعم أعرفه.
الصوت: أذهب اليه وأعطيه بعض المال وخذه ليحسد تجارة أخيك عندما تمر محمله وهي قادمه من بغداد.
نواس: ( مسروراً) شكراً ياصديقي علي هذه الفكره الرائعة في الصباح الباكر سوف أذهب اليه .
( يغيب الصوت ويجلس نواس لوحده يفكره ويكلم نفسه ويقول فعلاً كيف غاب عن فكري هذا الرجل الحاسد سوف أذهب اليه في الصباح الباكر وأجعله يحسد تجارة أخي عبد الرحمن سوف تصبح بلا مال ياعبد الرحمن بعد اليوم )
ستارررررررررررررررررررر
المشهد الرابع
يرفع الستار : المنظر طريق للقوافل الآتيه من بغداد يقف نواس والرجل العجوز الحاسد .
(ولقد أتفق نواس مع الحاسد أن يعطيه مالاً مقابل هذه المهمه)ووقفا الأثنين ينتظران مرور القافلة وكان الحاسد ضعيف البصر ولا يرى علي بعد .
الحاسد: يقول لنواس متى تمر القافلة ؟
نواس: بعد قليل.
الحاسد: يقترب من نواس أنت وعدتني أذا حسدت تجارة أخيك سوف تعطيني مالاً كثيراً .
نواس : نعم سوف أعطيك هذا أذا اصبت القافلة ودمرتها .
الحاسد: أنا نظري ضعيف واريد منك عندما تقترب القافلة تخبرني .
نواس : نعم سوف أخبرك .
الحاسد : ( مازل واقفاً مستعداً ليخرج قذائفه ليحسد القافلة)
نواس : ينبه العجوز قائلاً استعد قفد قربت تجارة أخي وصارت علي بعد ميل واحد منا.
الحاسد : يالقوة بصرك أتراها علي هذا البعد ياليت لي بصر مثل بصرك.
نواس: ( يشعر بألم في رأسه وأظلمت عيناه وعمي في الحال)
( ومرت القافلة بسلام ولم يصبها أذى لأن صاحبها كان يعطي حق الله ويخرج الزكاة وكان عطوفاً علي أخيه وبأهله ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله)
ستارررررررررررررررررررر تمت
قصة من التراث حولتها إلي مسرحية
تأليف| سيد عبيد

سيد عبيد
مراقب ملتقى
مراقب ملتقى

عدد المساهمات : 255
نقاط : 346
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
المزاج عال العال الحمد الله

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاقبة الحسد ( مسرحية)

مُساهمة من طرف بسمة وزهرة في الإثنين مايو 24, 2010 12:30 pm

سلمت لنا يداك استاذ سيد

مسرحيه جميله جدا

ربنا ما يحرمنا منك يا ابن الصعيد يا غالى

تحياتى

بسمة وزهرة
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية

الأوسمة
عدد المساهمات : 1616
نقاط : 2407
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
الموقع : الجيزة
المزاج فرحانة بالملتقى وناسه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرا

مُساهمة من طرف سيد عبيد في الإثنين مايو 24, 2010 12:49 pm

أشكرك أستاذه هذه لا تساوي شيء بجوار قلمك المبدع تحياتي أستاذه واشكرك

سيد عبيد
مراقب ملتقى
مراقب ملتقى

عدد المساهمات : 255
نقاط : 346
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
المزاج عال العال الحمد الله

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى