ملتقى الكلمة والقلم
مرحبا بكم في ملتقى الكلمة والقلم يسعدنا ان تكون واحد من أهل الملتقى بالتسجيل هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» (كل عمل لا يقصد به وجه الله فهو باطل ) .
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:37 pm من طرف مصطفي غريب

» بين المرأة و الشمعة أكثر من حكاية وقصيدة
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:29 pm من طرف مصطفي غريب

» الشمعة أم وزوجه !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:25 pm من طرف مصطفي غريب

» خواطر للمحبين والعاشقين !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:22 pm من طرف مصطفي غريب

» القلوب ثلاثة اقسام :- 1 - قلب سليم 2 – قلب مريض 3 – قلب ميت
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:23 am من طرف مصطفي غريب

» ها هو الحب العشقي ؟ ولم نجده في زماننا هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:14 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 2 )
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:08 am من طرف مصطفي غريب

» بالحب تحيا القلوب :
الخميس أكتوبر 13, 2016 9:57 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 1 )
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:27 am من طرف مصطفي غريب

» فلتكن شمعة تضيء الطريق للاخرين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:19 am من طرف مصطفي غريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

اضحك مع وزاره التضامن الاجتماعى

اذهب الى الأسفل

اضحك مع وزاره التضامن الاجتماعى

مُساهمة من طرف طارق المجرى في الثلاثاء أغسطس 31, 2010 9:07 pm

أحد أسباب موجة الغلاء الحادة الطاحنة هو غياب البعد الاجتماعي في برنامج الحكومة، وأن
الوزراء مجموعة من المتخصصين الفنيين بلا رؤية سياسية أو اجتماعية. وقد طالعتنا الصحف
ببشرى ساقتها لنا وزارة التضامن الاجتماعي في تقليد جديد (أو تقليعة جديدة) للاحتفال بعيد الأسرة المصرية حيث ستقوم الوزراة المبجلة بتكريم ست شخصيات بارزة ومتميزة لعطائها في مجال
الأسرة. ولا يظن أحدكم ظن السوء في وزارتنا وأنها مثلا – لا سمح الله – ستكرم أمهات مكافحات
مغمورات، أو آباء يصلون الليل بالنهار حتى يعيلوا أسرهم البائسة، أو قائمين على مؤسسات أهلية


تدعم الأسر المحتاجة وتحولها لأسر منتجة فاعلة، أو أسر ضربت أمثلة عملية بتخريج أبناء وبنات متميزين في العلم والخلق.


بدلا من هذا كله, ستقوم الوزارة المعنية بالبعد الاجتماعي بمناسبة عيد الأسرة المصرية بتكرين اثنين
من نجوم الفن (سميرة أحمد ومحمود ياسين) ونجم الرياضة حسن شحاته وعضوة في المجلس
القومي للمرأة وعميدة سابقة لمعهد الخدمة الاجتماعية، وفضيلة مفتي الديار المصرية. هؤلاء هم من
يستحقون التكريم في عيد الأسرة المصرية في نظر الوزراة. ولا أدري ما الذي يجمع بينهم، إنهم

أقرب ما يكون إلى تشكيلة سمك لبن تمر هندي. وتكتمل هذه التشكيلة بمكان حفل التكريم في دار الأوبرا المصرية.

هذا العبث

يعكس الثقافة الهزيلة التي تخيم على عقول بعض كبار المسئولين. هؤلاء لا يعرفون خطورة وأهمية
الأسرة المصرية، ولا يعرفون كم يتم اختراقها الآن بثقافات وافدة فاسدة أدت إلى مآسي عائلية يعرفها
القاصي والداني. مآسي تستدعي استنفارا لجهود المصلحين والدعاة حتى لا تتفكك الأسرة المصرية
وتتهدم قلعة من قلاع حماية مجتمعنا. إن هذا العبث الذي يقدم بعض الفنانين والرياضيين كنماذج لتكريم
الأسرة المصرية، إنما يدل على أن هؤلاء المسئولين معزولون عن حقيقة المجتمع المصري، وأنهم
يعيشون في خيالات وأوهام نابعة من بيئتهم البعيدة عن روح هذا المجتمع. إن احتفالا كهذا في وقت
تشتد فيه وطأة الغلاء على الأسرة المصرية وفي وقت تضيق فيه الأسرة بمظاهر الفساد العاتية، يصبح
هذا الاحتفال لونا من ألون الاستفزاز لمشاعرنا واستهانة بعقولنا وكرامتنا
avatar
طارق المجرى
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية

عدد المساهمات : 335
نقاط : 598
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى