ملتقى الكلمة والقلم
مرحبا بكم في ملتقى الكلمة والقلم يسعدنا ان تكون واحد من أهل الملتقى بالتسجيل هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» (كل عمل لا يقصد به وجه الله فهو باطل ) .
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:37 pm من طرف مصطفي غريب

» بين المرأة و الشمعة أكثر من حكاية وقصيدة
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:29 pm من طرف مصطفي غريب

» الشمعة أم وزوجه !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:25 pm من طرف مصطفي غريب

» خواطر للمحبين والعاشقين !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:22 pm من طرف مصطفي غريب

» القلوب ثلاثة اقسام :- 1 - قلب سليم 2 – قلب مريض 3 – قلب ميت
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:23 am من طرف مصطفي غريب

» ها هو الحب العشقي ؟ ولم نجده في زماننا هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:14 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 2 )
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:08 am من طرف مصطفي غريب

» بالحب تحيا القلوب :
الخميس أكتوبر 13, 2016 9:57 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 1 )
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:27 am من طرف مصطفي غريب

» فلتكن شمعة تضيء الطريق للاخرين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:19 am من طرف مصطفي غريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أشربة القرآن

اذهب الى الأسفل

أشربة القرآن

مُساهمة من طرف نجلاء نصير في الإثنين نوفمبر 08, 2010 10:03 pm

هناك آية في سورة محمد تذكر أربعة من أشربة القرآن الكريم ،وهذه الآية 15من سورة محمد ..بسم الله الرحمن الرحيم( مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى) طبعاً مع النتياه أنه- بالنسبة إلى الخمر- فهذا خمر الآخرة ليس كخمر الدنيا لايُسكر ولايضر بالصحة ولا يذهب العقل أما بالنسبة لخمر الدنيا فقد استثنيناه من الإحصاء في أشربة القرآن الكريم والبرنامج الغذائي لسبب وحيد هو أننا نتبع القاعدة الفقهية الشهيرة التي ينص عليها الرسول صلى الله عليه وسلم والني ذكرها عبد الله بن مسعود : إن الله لم يجعل شفاءكم في ما حرم عليكم .

من الأشربة الأخرى التي ذكرها القرآن الكريم الزنجبيل قال الله سبحانه وتعالى : ( ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلا) أيضاً الكافور ..ذكر الله ذلك في سورة الإنسان فقال ( إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا ) .
هل هذه كل الأشربة التي ذكرها القرآن ؟ نقول :لا ، نجد أن الله سبحانه وتعالى يذكر في القرآن أشربة أخرى مثل زيت الزيتون في سورة النورالآية الشهيرة التي تقول:
( يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار ) وأيضاً ذكر الله سبحانه وتعالي للخل باسم السَكَر كما قال القرطبي ..قال الله سبحانه وتعالى في سورةالنحل - الآية 66 – Sad ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسنا ) والسكر في تفسير القرطبي هو الخل وهكذا الحبشة يستخدمون.ماذا سنذكر من هذه الأشربة العظيمة التي ذكرها القرآن...ماذا سنذكر في برنامجنا ؟

سنتناول ثلاثة أشربة فقط :الزنجبيل واللبن وزيت الزيتون ، واحد سيقول لي : ثلاثين حلقة لتتحدث عن ثلاثة أشربة فقط ..أقول : نعم ، والله يا جماعة لو علمتم ما فيها تفصيل ومن أبحاث ومن دراسات علمية ومن آيات إعجازية لما كفت ثلاثين حلقة لدراسة شراب واحد ولكن أنا حولت أن أختصر اختصاراً مفيداً ، و إضافة إلى ذلك من أهداف هذا البرنامج أن نغير ثقافة الناس - إن شاء الله – تجاه الأشربة خصوصاً أشربة القرآن لأننا - في الحقيقة – غُزينا فكرياً بثقافة وحضارة المأكولات السريعة والمشروبات السريعة والغازية وما شابه والآن عندما نعرض 10 حلقات تتحدث عن شراب واحد - حتى لو فات الإنسان حلقة أو اثنين أو حتى ثلاث فإنه يشاهد سبع حلقات – وهذه الحلقات تغير - بإذن الله – من ثقافته تجاه هذا الموضوع ونحن نتبع في ذلك قول الله ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) فنحن الآن في مرحلة تغيير ما في أنفسنا بإذن الله سبحانه وتعالى .
النقطة الثالثة مهمة وهي مركزية أشربة القرآن ، ماذا تعني مركزية أشربة القرآن ؟
تجد أن الله سبحانه وتعالى - أول شيء – خلق حسب تصنيف منظمة الصخة العالمية
أكر من 88 ألف صنف من الطعام والشراب والأعشاب ، نجد أن الله سبانه وتعالى
يختار 30صنفاً فقط ليذكرها في القرآن الكريم بالاسم دون غيرها ..قال الله في سورة الرعد : ( ونفضل بعضها على بعض في الأكل ) يعني الله سبحانه وتعالى يذكر لنا أن هناك أطعمة أفضل من أطعمة أخرى وسنرى أن أطعمة وأشربة القرآن الكريم
فضلها الله وكرمها بأن ذكرها في القرآن الكريم أولاً وسنجد بالتحليل أنها علمياً وبالدراسات والأبحاث تتفوق على سائر الأطعمة وهذا يأخذنا إلى قانون المركزية.
ما هو قانون المركزية ؟ هو أحد قوانين نظام الغذاء ونظام الغذاء يعتمد على قوانين
هذه القوانين تصف كل شيء وضعه الله سبحانه وتعالى في كل شيء من الذرة حتى المجرة مروراً بالإنسان والحيوان والجماد والكائنات وسنشاهد على ذلك أمثلة بإذن الله .

طبعا من فهم هذه القوانين يعرف كيف أن الله أقام ميزان السماوات والأرض على هذه القوانين ومن ثم يستطيع أن يفهم نفس القوانين الموجودة في جسم الإنسان وإذا
حدث خلل في جسم الإنسان على مستوى أي قانون من هذه القوانين ما هو نوع الطعام والشراب الذي يجب أن يدخل إلى الجسم في هذه اللحظة وفي هذه المرحلة وبإذن الله يحدث الشفاء .....قضية مركزية.....لماذا؟ لأن الله خلق لكل شيء في هذا الكون مركز ....الله يخلق شيء وهذا الشيء له مركز وهذا المركز يا جماعة يحمل الصفات الأهم في هذا الشيء ، بمعنى أن هذا المركز لو أزلناه لزالت الصفات الرئيسية لهذا الشيء ومن ثم - لما درست قانون المركزية أكثر وأكثر – وجدت أن هذا المركز يتصف بصفات خاصة ومميزة تميزه عن بقية أجزاء الشيء ، وإضافة إلى ذلك أن الله تعالى علمنا في القرآن أن هذا المركز له قوانين استثنائية (نحن نقول رئيس الدولة - مثلاً – أو الوزير له حصانة دبلوماسية وهذه الحصانة لا تجعل القوانين تنطبق عليه كما تنطبق على الشخص العادي فهذا يعطيه نوع من الحصانة مختلفة ، وهذا الكلام صحيح ودقيق جداً حتى في أشربة القرآن وحتى في قانون المركزية )، سأعطيكم أمثلة: سنأخذ قانون المركزية في المجموعة الشمسية .

إذا تأملنا المجموعة الشمسية نجد أن الشمس هي مركز المجموعة الشمسية وإذا تأملنا كتلة الشمس ...كتلة الشمس تعادل مليون مرة كتلة الأرض ( يعني حتى العلماء يشبهون الأرض لو قسناها إلى الشمس :رأس دبوس إلى برتقالة ) إذن شوفو هنا قانون الكتلة ...من الواضح أن كتلة الشمس أكبر من كتلة الأرض بمليون مرة
وإضافة إلى ذلك نجد أن الشمس اختصها الله بصفات خاصة : فيها التفاعلات النووية الاندماجية غير الموجودة في أي كوكب من الكواكب ...درجة الحرارة في باطن الشمس تساوي 20 مليون درجة سليزية ! تخيلوا! ....ودرجة الحرارة على سطح الشمس تعدل 6000 درجة سليزية ...الشمس هي التي تعطي الطاقة والحرارة والضوء والعلماء - في الحقيقة – استطاعوا أن يستنتجوا طاقة الأشياء الأساسية هي من الطاقة الشمسية ...إذن الشمس مركز في النظام الشمسي وله قوانين وصفات خاصة ....سؤال بسيط : ماذا يحدث لو أزلنا الشمس ، بكل بساطة ستنتهي المجموعة الشمسية بشكل كلي ونهائي ولتبعثرت الكواكب في الفضاء ونرى - سبحان الله -
أن الكواكب تدرك أهمية الشمس بالنسبة لها وتتخذ مدارات حول الشمس ، وليس الشمس هي الشيء الوحيد الذي ينطبق عليه قانون المركزية ...الأرض والقمر يا جماعة ...بكل بساطة القمر

الأرض والأرض بالنسبة للقمر هي المركز ونجد أيضاً أن الأرض بها الحياة ولها كتلة 6 أضعاف كنلة الأرض ولو زالت الأرض لتاه القمر في الفضاء وانتهى النظام القمري والمشتري أيضاً له أقمار أربعة ولو زال لزالت أقماره...وهكذا كل الأشياء تزول بزوال مركزها ....أيضاً المذنب يا جماعة نشاهد أنه له مركز هو رأسه - كتلته - حرارته – كل الأشياء مركزة في هذا المركز

إذا رأينا في المجرة أيضاً نجد المركز المجري الضخم يحتوي على درجات حرارة عالية.... وسبحان الله كل المجرات تدور حول مركز المجرة ...تخيلوا مثلاً ان في
مجرتنا الشمس تدور حول المجرة كل 250 مليون سنة مرة ..تخيلوا اتساع المجرة!
ولكن بقر ما هي كبيرة فيها القوانين المركزية واضحة جداً ، ونجد قانون المركزية أيضاً في الذرة ( فيها النواة بها العدد الكتلي والوزن الذري ) وأهل الفيزياء يعرفون هذا الكلام وسبحان الله كتلة النواة تساوي 99.99 من كتلة الذرة ككل وبالتالي إذا زالت النواة زالت الذرة كلياً في حين أن الالكترونات اذا زاد واحد او اثنين او ثلاثة
فلا مشكلة ...تبقى الذرة ذرة وكما رأينا ان الذرة – سبحان الله – ينطبق فيها قانون المركزية والذرة هي وحدة بناء الجمادات ونجد ان الخلية (وحدة بناء الكائنات الحية)
ايضا ينطبق فيها قانون المركزية ...كيف ؟ اذا رأينا نواة الخلية نجد أنها المركز والذي يحتوي على Dna في جدار الخلية واذا حدث خلل في نواة الخلية انتهت الخلية ، اذن لاحظوا يا جماعة ان قانون المركزية في كل شيء ، واحد يقول انت تحكي اشياء ما شفناها ....أعطيكم أمثلة من التي نبصرها ، أقول ان يد الانسان ينطبق عليها قانون المركزية ...كيف يا جماعه؟
يد الانسان بها الابهام وهو مركز اليد ولو قُطع لما استطاعت اليد لا مسك الاشياء ولا
ان تكتب ، فعندما يصافح انسان آخر فإن الابهام يقوم بالوظيفة الأساسية والانسان لا يستطيع ان يدهن بدون الابهام لأن 90%من وظيفة اليد تعتمد على الابهام كما انه لا يستطيع ان يواع قداحة او يمسك موبايل ونجد ان الله سبحانه و تعالى زود ه بأكبر عدد ممكن من العضلات ...كل الاصابع بها عضلات ولكن الله زوده بعضلات أقوى وأكثر واذا قطع الابهام زالت وظيفة اليد ،نتابع بقية الوظائف ... فمثلا الله سبحانه وتعالى يقول( اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق . الإنسان من علق . اقرأ وبك الأكرم . الذي علم بالقلم ) الشيء المميز الذي يتعلم فيه الانسان هو انه يكتب..... ( الرحمن . علم القرآن . خلق الإنسان . علمه البيان ) وهكذا نجد انه لا يوجد وظيفة لايستطيع الابهام ان يقوم بها وحده....ونقطة اخرى ان ابهام القدم هو مركز في الرجل فإذا دفعني احد من الخلف لا اسقط ...لماذا ؟ لأن القدم تعيدني و 90% من هذه الوظيفة يقوم بها ابهام القدم وبالتالي اذا قطع ابهام القدم زالت هذه الوظيفة بشكل كبير ومن هنا نجد اننا كما توصلنا ان لكل شيء في هذا الكون مركز نجد ان هناك عدد كبير من المراتب حتى في الاشربة واستطعنا من ذلك ان حتى الاطعمة ينطبق عليها قانون المركزية

أولأً صفات الاطعمة المركزية ...ما هي ؟
اول شيء ذكره القرآن والرسول صلى الله عليه وسلم ، يعني يا جماعه أي طعام أو شراب أو شيء يذكره الله في قرآنه اعلم انه طعام مطلوب ولما درسنا بالتحليل التركيبي هذه الاشياء وجدنا ان لها صفات متفوقة بالفعل والله تعالى يقول في ذلك
( ونفضل بعضها على بعض في الأكل ) يشير الى مركزيتها وافضليتها ، واضافة الى ذلك لفت انتباهي ان كل اطعمة القرآن مقاومة للخراب فتبقى عاما كاملا دون ان تفسد في حين ان بقية الاطعمة اسبوعين اسبوع ثلاثة ايام وتفسد ولها قوانين خاصة
والله يا جماعة عندما اريد ان ادرس هذا الموضوع في احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم اجد كثير من الاحاديث تعطيها استثناءات خاصة ...لزيت الزينون وللقمح وللنخل ...أعطيكم امثلة : التمر من الاطعمة المركزية فنجد ان القرآن يذكر النخلة 20 مرة وهي اكثر شجرة تذكر في القرآن على الإطلاق وهذا يشير الى مركزية هذه الشجرة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : يا عائشة بيت لا تمر فيه
جياع أهله يعني تخيل لديهم كل الاطعمة وليس لديهم تمر فهم جياع ! هذا اشارة الى ان الاطعمة المرزية لها صفات مميزة ...وليس فقط التمر بل واللبن والله تعالى يقول(وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبناً خالصاً سائغاً للشاربين ) انظر الى هذه الصفات ! والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ما علمت شيئاً يجزيء عن الطعام والشراب إلا اللبن ...يشير الى مركزيته وقوته وايضا الخل
فالله تعالى يقول : ( تتخذون منه سكراً ورزقاً حسنا ) وانظر ماذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : نعم الإدام الخل ، ما افتقر بيت فيه الخل ، اللهم بارك في الخل فإنه كان إدام الانبياء قبلي ) يعني لو ما في طعام في بيتك الا الخل فانت لست فقير!
وذلك لغناه بالعناصر الغذائية .....الزيت يقول الرسول ( كلوا زيت الزيتون وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة ) انظروا الى صيغة الامر ! وطبعا سيكون لدينا حلقات كثيرة نتحدث فيها عن زيت الزيتون وبركته ومعاني البركة ....أيضا الحب والقمح والسنابل ذكرها الله 17 مرة في القرآن (الحب والسنابل ) والا حا ديث في الحب والقمح والسنابل كثيرة مما يدل على مركزيتها ...والزكاة أصلا تخرج من الاطعمة المركزية وهي افضل الاطعمة والله تعالى يقول ) لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) ....أفضل الطعام اليك هذا ينبغي ان تخرج منه صدقه وبالنالي فالرسول يقول :الزكاة في هذه الخمسة ..ذكر منها الشعير والحب والزيت والعنب او الزبيب



ايضا مما ورد في القرآن لحم البحر يقول تعالى : ( وتستخرجون منه لحماً طرياً )اذن انظر القرآن لم يمح لحما سوى لحم البحر سبحان الله فيها فائدة عظيمة وأنا تحدثت عن أفضلية لحم البحر على سائر اللحوم فهو مضاد لاحتشاءات القلب ومضاد لاضطرابات نظم القلب ولحم السمك – سبحان الله – مضاد لالتهابات المفاصل مغذي ..فيه فوائد لا تعد ولا تحصى ونجد انه من الاطعمة المركزية يمدحه الله سبحانه وتعالى ليرينا أهميته

الرمان ...الله تعالى يذكر الرمان في القرآن ثلاث مرات فيقول : ( فيهما فاكهة ونخل ورمان ) سبحان الله ...يعني مش بس في الدنيا أيضا في الجنة يو جد رمان ! والرمان كما قلنا لا يفسد والرسول صلى الله عليه وسلم يقول Sad كلوا الرمان بشحمه
فإنه دباج للمعدة ) وناتي في الحقيقة هنا الى بطلنا المميز الجنزبيل.. في الحقيقة انا وددت بعد هذه المقدمة الطويلة ان تدركوا عظمة الاغذية التي نتحدث بها ..نحن نتحدث عن عملاق عظيم (الزنجبيل) والله يا جماعة انا اختصرت في الزنجبيل اختصار كثير ...طبعا من اراد ان يستزيد كتاب الزنجبيل شراب ودواء ووقاية وشفاء يذكر هذا الكلام بالتفصيل ويذكر الدراسات بالتفصيل ولكن انا احاول في هذا البرنامج ان اختصر اختصارا مفيدا لأن لدينا الجزء الثاني من البرنامج عن اشربة القرآن وان شاء الله سنتحدث عنه بالتفصيل بإذن الله سبحانه وتعالى

الزنجبيل ...أول شيء بالتحليل العلمي والتركيبي هو مركب عظيم ورائع جدا وفي الحقيقة لا يوجد مركب يعدله في هذه الفوائد فضلا عن ذللك يأتي القرآن ويذكره – دون سائر المشروبات – ( ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلا ) وبالتالي نجد الرسول صلى الله عليه وسلم يعطينا مجموعة من الادلة على موضوع الزنجبيل
طبعا قبل هذا انا افضل ان نشاهد الزنجبيل الطبيعي موجود معنا هنا في الاستوديو
وبعد ذلك ننتقل الى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حيث أهدى ملك الروم الى رسول الله جرة زنجبيل ...ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أخذها؟ أعطاها لزوجاته ؟ أبداً لأنه يعلم اهمية الزنجبيل وانه مذكور في القرآن ....استدعى كل الصحابة فأبو هريرة – راوي الحديث – يقول فأعطاني رسول الله قطعة وأعطى كل صحابي قطعة...تخيلوا يعني الرسول صلى الله عليه وسلم كان حريصا على ان يطعم كل انسان قطعة من قطع الزنجبيل ...طبعا انا إن شاء الله سأختم هذه الحلقة بهذا الحديث الجميل ....سبحان الله ، الله جعل من شراب اهل الجنة الزنجبيل وسنعرض في نقاط إعجازية ماذا يفعل لأهل الجنة في حلقات قادمة بإذن الله تعالى
على فكرة يا جماعة ..الزنجبيل يؤكل ويشرب ولكن الله سبحانه وتعالى فضله شراب
فأفضل وسيلة لتناول الزنجبيل هي ان يشرب شربا ونحن نعتمد في ذلك على الآية القرآنية (ويسقون فيها كاساً كان مزاجها زنجبيلاً ) روى عن علي بن محمد بن الحسين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن في الجنة شجرة يقال لها طوبى – هذه اسم الشجرة – لو يسخر الراكب الجواد يسيرفي ظلها لسار مائة عام (تخيل كيف هذه الشجرة !) ورقها برود خضر ، زهرها رياط صفر وأفنانها سندس واستبرق وثمرها حلل وصمغها زنجبيل وعسل أما بقبة الحديث فيقول : وبطحاؤها ياقوت أحمر ، الحديث طويل يا جماعة ....ولكن انظروا كيف كرم الله الزنجبيل!
بصفات وتراكيب سنراها ان شاء الله ..سيكون موضوع حلقتنا القادمة عن التحليل التركيبي للزنجبيل وسنرى الإعجاز العظيم والأشياء العظيمة والمركبات المركزية ونرى ان الزنجبيل ذكره القرآن الكريم وجعله الله تعالى نعيما وشرابا لأهل الجنة

منقول


نجلاء نصير
مراقب ملتقى
مراقب ملتقى

الأوسمة

img]http://www.up.5aleeg.com/uploads/images/5aleeg-1e7fd9cafa.jpg [/img[
عدد المساهمات : 207
نقاط : 407
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
المزاج ردد معي سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أشربة القرآن

مُساهمة من طرف قمرالزمان في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 8:18 pm

نجلاء نصير

ادامك الله حبيبتى

وبارك فى قلبك المنير بنور الله

رائع ماخط قلمك

بانتظار المزيد

تواجدك يسعدنا بعبير حرفك

ارق تحياتى

_________________
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك فى الصعود إليها

وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها.
avatar
قمرالزمان
موقوف
موقوف

عدد المساهمات : 1079
نقاط : 1632
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/03/2010
الموقع : ملتقى الكلمة والقلم
المزاج سعيد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى